السبت , أغسطس 8 2020

تعرف على العوامل التي دفعت عقود الذهب إلى متا فوق 1800 دولار للأونصة

إرتفعت أسعار عقود الذهب بقوة خلال تداولات أمس لتتجاوز سعر 1800 دولار للأوصنة.

وهذا قبل أن يتراجع بقوة خلال تداولات اليوم حتى مستويات قريبة من 1775 دولار.
ويشكل سعر 1800 دولار حاجز نفسي للمتداولين والمستثمرين في السوق حيث أن إختراقه يشكل تمسكاً بالملاذ الآمن.
وجاء هذا الإرتفاع الأخير لأسعار الذهب في الأسواق نتيجة عدة عوامل اقتصادية مؤثرة.
وعلى رأسها إستمرار إرتفاع حالات الاصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية.
وأيضاً زيادة مستوى الديون الحكومية الأمريكية، بالإضافة إلى ضعف الدولار الأمريكي جراء تدهور التوقعات الاقتصادية.
كذلك سلبية عائدات السندات الحقيقية والاسمية دفعت المعدن الأصفر لتحقيق المكاسب.
حيث زاد حجم السندات الحكومية سالبة العائد على الصعيد العالمي من جديد.
ليسجل 13 تريليون دولار خلال الأسبوع الماضي وهذا لأول مرة منذ شهر مارس الماضي.

 

كما ويتوقع جزء كبير من المحللين إرتفاع أسعار الذهب التي تقوم بالدولار لتسجل أعلى مستوياتها التاريخية خلال العام المقبل.

وهذا وسط المخاطر المستمرة التي تلقي بظلالها على الأسواق.

حيث يتوقع كل من سيتي جروب ومورجان ستانلي إختراق الذهب لمستوى 2000 دولار للأونصة مع منتصف العام المقبل.

 

كذلك يتصدر الذهب الأصول الأكثر تداولاً من حيث الأداء خلال 2020 متفوقاً على مؤشرات سوق الأسهم الأمريكية.

وكذلك سندات الخزانة وسندات الشركات التي تعتبر ذات أداء جيد، كما وتفوق على الأسواق الناشئة.

 

ويذكر أن عقود الذهب الآجلة كانت قد سجلت أعلى مستوياتها قبل 9 أعوام لتخترق سعر 1900 دولار للأونصة.

عن

شاهد أيضاً

جحيم سوق العمل الأمريكي وإنعكاسه على أسعار الذهب في الأسواق

أظهر تقرير الوظائف لشهر أبريل أن سوق العمل الأمريكي تأثر بشكل كبير. حيث دمر فيروس …

>